رأي

شــــــــوكــة حـــــــــوت خالدة محمد سيد أحمد


ياسرمحمدمحمود البشر

هناك أناس يضعون بصمات الخير ثم يمضون لا يرجون من وراء ذلك جزاءً ولا شكراً أناس تشعر فيهم الخير والصلاح والفلاح تصمت ألسنتهم لتتحدث جلائل أعمالهم ويتعاملون مع الناس بمبدأ الإنسانية لا بمبدأ التقييم والنظر إلى المناصب والمواقع فالإنسان عندهم هو إنسان وفوق هذا وذاك يجيدون عملية جبر الخواطر والوقوف مع المحتاجين ويمدون بيض أياديهم فى سود ليالى الآخرين من دون منٍ ولا أذى ومن بين هؤلاء سيدة برتبة إنسان متواضع جداً زولة مثل النسمة تسمى خالدة محمد سيد أحمد.

خالدة محمد سيد أحمد تعرفت عليها معرفة إفتراضية قبل خمس سنوات من عمر الزمان عندما أصبحت عضواً بمجموعة أصدقاء شوكة حوت بالواتساب وسرعان ما أصبحت عضواً فاعل وفعال فى المجموعة وتحولت هذه العلاقة من علاقة إفتراضية إلى معرفة حقيقية على أرض الواقع وتعرفنا عليها فى أول إفطار لمجموعة أصدقاء شوكة حوت فى رمضان ١٤٣٨ بصالة نسيم شبال ثم حضورها لإفطار المجموعة الثانى فى رمضان ١٤٣٩ بصالة دلاس ومن خلال هذين اللقاءين أصبحت خالدة أم وأخت لكل أعضاء المجموعة وإمتدت علاقاتها الأسرية مع عدد كبير من أعضاء المجموعة وشكلت حضوراً أنيقاً فى مناسباتهم الإجتماعية فى السراء والضراء إلا وكانت خالدة تسجل إسمها فى دفتر الحضور الإجتماعى لأعضاء المجموعة.

بالأمس أول أيام عيد الفطر المبارك هاتفنى دكتور عاجب الطيب ورددت عليه بإحساس المعايدة لكن صوت دكتور عاجب يشوبه حزن وأسى عميق وظننت أنه مازال يعانى لوعة فراق والدته التى رحلت إلى جوار ربها هذا العام وهذا أول عيد يمر عليها وهى بين يدى الرحمن الرحيم وترحمت على روح والدته لكن عاجب كان يحمل بين طيات مكالمته حزن آخر يريد أن يخبرنى به جرعة جرعة ويدسه لى فى كبسولة الأحزان التى طغت على أفراحنا فقلت له يا دكتور لم يعد فى دواخلنا مكاناً شاغراً لمزيد من الأحزان منْ مِن الأعزاء فقدنا صباح العيد فقال لى بالحرف الواحد خالدة ماتت فقلت له خالدة منو يا زول؟ خالدة محمد سيد أحمد سبحان الله الحى الذى لا يموت إنا لله وإنا إليه راجعون.

يا الله خالدة ماتت بعد أن صامت شهر رمضان وأكملت أيامه ورحلت إلى جوار ربها فى أيام عيد الفطر المبارك هكذا هم الطيبون يرحلون عن الفانية وهم يقدمون جلائل الأعمال فى موازين حسناتهم ثم يلحقون بها نسأل الله أن يجعل شهر رمضان راضياً عنها راحل بذنوببها وأن يجعلها من عتقاء هذا الشهر الكريم وأن يبدل شبابها بالجنة ويربط بالصبر على أبنائها وزوجها وأسرتها ونسأل الله أن يحشرها مع أسيا وعائشة وسمية ويجعل قبرها روضة من رياض الجنة وهو قادر على قادر على ذلك.

نــــــــــص شــــــــوكــة

برحيل خالدة محمد سيد أحمد تكون الحياة قد نقصت إنسان جميل بكل ما تحمل الكلمة من معانٍ رحلت خالدة إلى جوار ربها لكنها تركت لنا صفحة مليئة بسمح الصفات وجميل الخصال وحلو الذكريات الملونة بمعانى الإنسانية والأخاء فى الله اللهم أجعل ذلك فى موازين حسناتها يارب العالمين.

ربــــــــع شــــــــوكــة

اللهم إن أمتك خالدة محمد سيد أحمد نزلت بك وأنت خير منزول به اللهم أمطر عليها وابل كرمك ورحمتك التى وسعت كل شئ.

yassir.mahmoud71@gmail.com

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى