رأي

شــــــــوكــة حـــــــــوت *(الـصــبرة أم بـيـتـيـن)*

ياسرمحمدمحمود البشر

*منذ أن تم تعيين الماحى سليمان والياً على ولاية سنار وقبل أن يطلق عليه مواطنى سنار ذلك اللقب الملعون (المافى سجيمان) أعلن عن تقديمه لإستقالته عن منصب رئيس حزب المؤتمر السودانى وبذلك أصبح حاله مثل حال من (ذهبت أن تأخذ بثأر أبوها وعادت حامل) مع العلم أن المؤتمر السودانى هو من رشح الماحى سليمان لهذا المنصب وعملية الإستقالة مثابة (حنة فى كرعين عجوز) فهل تعتبر إستقالة الوالى من منصبه أنه أصبح رجل تكنوقراط لا علاقة له بأى تنظيم سياسى وهذه أول كذبة يطلقها الوالى بالولاية لأن علاقته بحزب المؤتمر السودانى مثل علاقة الجنين بالحبل السرى*.

*وليس بعيداً عن المسرحية سيئة الإخراج المعروضة على المسرح السنارى والتى يتابعها مواطنى الولاية والتى تحول فيها الوالى الى مهرج سياسى يمارس هواية المهاترات مع المعلمين من جهة ومع الطلاب من جهة أخرى ومع المواطنيين من جهة ثالثة حتى أصبح الثابت بولاية سنار أن يشاهد الوالى فى حالة هياج تجعله يخرج من دور الوالى ويتحول إلى أرجوز وأغلب الظن أن حزب المؤتمر السودانى قد فصل ثوب المسؤولية من دون أخذ مقاس ومنحه للماحى سليمان لذلك فشل الوالى فى المهمة الموكلة إلية بمرتبة الشرف وكتب على لوح التاريخ بأنه أضعف الولاة الذين حكموا سنار من لدن عبدالله جماع وعمارة دنقس وحتى عهد عبدالله حمدوك وعبدالفتاح البرهان*.

*وحتى لا نذهب بعيداً فقد أرسل والى سنار رسالة قميئة فى بريد مواطنى الولاية عندما قال (نحنا الحكومة الدايرين نعينو بعينو والدايرين نرفدو بنرفدو) لذلك قام بتعيين الفاضل عبدالله أبو شنقرة مديراً عاماً لوزارة المالية بالولاية الأمر الذى وجد عدم الرضاء من العامليين بوزارة المالية بالولاية ولا سيما أن السيد أبو شنقرة ينتمى لحزب المؤتمر السودانى الحزب الذى ينتمى إليه الوالى الى جانب مدير عام وزارة الصحة بالولاية وآخرين من أعضاء حزبه وكأن الولاية أصبحت إقطاعية لحزب المؤتمر السودانى*.

*فى الوقت الذى تصاعدت فيه وتيرة الصراعات المحمومة ما بين الوالى وحاضنته السياسية حيث أصدرت تنسيقية التجمعات المهنية بوزارة المالية بياناً إستنكرت فيه قرارات الوالى الهزيلة على وصفهم لها والتى كانت تنتظر قرارات قوية من والى الولاية تعنى بإصلاح الحال الإقتصادى بالولاية لكن لسان حال الوالى يقول لهم (أجيب ليكم قرارات قوية من وين يا حبايبى دى قدرتى) حيث تفأجأ العاملون بوزارة المالية بتعيين أبو شنقرة مديراً عاماً لوزارة المالية وأشار البيان إلى الرفض التام لتسيس للخدمة المدنية إلى جانب رفض تدخلات الوالى بوزارة المالية والتمكين لأعضاء المؤتمر السودانى مع المطالبة بأن يكون تعيين المدير العام مهنى وليس سياسى*.

نــــــــــص شــــــــوكــة

*أصبح وجود الماحى سليمان والياً على سنار أزمة فى حد ذاتها ولا سيما أن شعب الولاية قد زهد فى وجوده ويمكن القول أن المجموعة المستفيدة من وجود الماحى على ككر السلطنة هى التى تحاول تغبيش الرأى العام لكن الماحى أصبح دواء منتهى الصلاحية بالنسبة لولاية سنار وذلك من خلال أدائه المتواضع الذى ظهر به من توليد مقاليد الأمور بسنار الولاية*.

ربــــــــع شــــــــوكــة

*(ولاية أبوها ميت وأمها فى الزرع)*

yassir.mahmoud71@gmail.com

زر الذهاب إلى الأعلى