آخر الأخبار

إعلان نتائج التحقيق في أحداث ” كولقي ” وقرارات حاسمة

الفاشر :الوطن
أعلنت اللجنة الاتحادية و حكومة الولاية أمس السبت عن نتائج تحقيق قامت بها اللجنة الاتحادية لتقصي الحقائق حول أحداث كولقي وقلاب والمناطق المجاورة التي جرت قبل أسابيع وقد أعلنت النتائج خلال مؤتمر صحفي بالمنزل الرئاسي بالفاشر الذي تراسه عضو المجلس السيادي رئيس الوفد محمد حسن التعايشي بحضور أعضاء اللجنة الاتحادية وحكومة الولاية بعد انتهاء اللجنة من سلسلة الاجتماعات والتحقيق الذي باشرته وبالتعاون الكامل من المواطنين من الادرات الاهلية وممثلي المزارعين والرعاة ونازحين والمراة و وتنسيقية الحرية والتغير ولجان المقاومة بمناطق النزاع وصلت علي وقف الاحتراب الذي كاد أن يودي إلى كارثة حقيقية وقال التعايشي خلال المؤتمر الصحفي بأن اللجنة خرجت بجملة من القرارت الهامة ابرزها توصية الجميع بعدم التصعيد الإعلامي لهذه القضية وفرض هيبة الدولة والقبض علي الجناة وتقديمهم الي العدالة وتوفير الدعم الكامل لحل المشاكل ووصت اللجنة بتنفيذ الترتبيات الأمنية وجمع السلاح وعودة النازحين كذلك التزمت حكومة الولاية بفتح الطرق وإرسال قوافل للنازحين العالقين وأوصت اللجنة أيضاً السلطات الاتحادية بتكوين قوات لحماية المواطنين والموسم الزراعي وأوصت الأطراف السلمية والحكومة بتنفيذ مشاريع الأعمار والتوعية وجبر الضرر و التبشير بالسلام في كل القري والارياف بدارفور ودعا التعايشي مواطني شمال دارفور ومناطق كولقي وقلاب بالتعايش السلمي وقبول الاخر و المساهمة في بناء دولة الحقوق وانفاذ القانون وثمن جهود اللجنة الاتحادية وحكومة الولاية علي جهدهم في وقف فتيل الحرب مؤكدا التزام الحكومة بتنفيذ اتفاق جوبا من جانبه أكد الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة الفريق سليمان صندل حرصهم على تحقيق الأمن والإستقرار وتنفيذ اتفاقية جوبا وقال (لا عودة للحرب من جديد والمضي قدما نحو التحول الديمقراطي) وتاسف صندل علي تلك الأحداث التي وقعت بكولقي وقلاب داعياً الجميع بتجاوز هذه الحادثة بروح وطنية مشيداً بروح الانضباط التام الذي أظهره ضباط الأطراف العملية السلمية برغم التحديات التي واجهتم ونفى صندل بأن الاتفاقية حكرا علي قبيلة معينة بل اتفاقية لكل الشعب السوداني مشيرا بأن قوات الكفاح المسلح جزء من القوات النظامية وتعمل تحت إمرة لجنة أمن الولاية وتعمل من حماية المواطن وكشف عضو مجلس شركاء السلام وقائد ثاني قوات الدعم السريع عبد الرحيم دقلو ان القوات النظامية آمنت كافة مناطق النزاع وفرض هيبة الدولة ومنع الاحتكاكات وشدد والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن بمحاسبة مروجي الإشاعات قانونياِ ودعا لجان المقاومة بالعمل علي التوعية بالتعايش السلمي وقبول الآخر من أجل شمال دارفور الجديدة على حد قوله وكشف نمر عن تحرك منظمة الجنيد الخيرية نحو مناطق النازحين وتقديم المساعدات لهم مناشدا بالمنظمات الإنسانية العاملة بشمال دارفور الوصول إلى النازحين مؤكدا مشاركة كافة المكونات الاجتماعية في حكومته القادمة وختم نمر حديثه بأن اللجنة المتخصصة تباشر مهامها لتحديد الجهة المعتدية في أحداث كولقي .

زر الذهاب إلى الأعلى