اقتصادية

بوب :قمح المعونة الأمريكية لن يكفي حاجة البلاد

الخرطوم :الوطن
بينما تتحدث الاوساط السياسية والاقتصادية السودانية عن الدفعة الثانية من المعونة الامريكية والبالغ عدد (48) الف طن من جملة (300) الف طن متري ستاتي تباعاً حسب تصريحات المسؤولين الامريكيين .
وأشار عصام الدين عبدالوهاب بوب البروفيسور وأستاذ الاقتصاد إلى أن هذه المعونة لا تغطي حاجة السودان من القمح في هذا العام مشيراً إلى أن حوجة البلاد الاستهلاكية من القمح سنوياً تبلغ (2.5) مليون طن من القمح.
وتساءل بوب هل موضوع المعونة الامركية حقيقة ام مجرد إعلان ام إستهلاك سياسي .
ويري بوب أن المعونة الأمريكية سوف تستمر في حدود العون الإنساني وبصورة منتظمة.
وأوضح بوب ان هذا مكون هام من السياسات الأمريكية الموجهة للعالم وهو مرحب به ويفتح الابواب للمزيد ولكن السودان يحتاج العون الإنساني بشدة في ظل انعدام الأمن الغذائي الحالي ولا ننسي العون الأمريكي في المجاعات السابقة. صحيح أن الموقف اليوم يختلف عن المجاعات السابقة مشيرا إلى أنه في السابق المجاعات كانت بسبب الجفاف وفشل القطاع الزراعي اما حالياً بسبب الفقر الاقتصادي وعدم القدرة علي الإنتاج واسباب الغلاء غير مسبوق وقلة ذات اليد والفقر المدقع ويواصل بروف بوب حديثه إنّ الكمية التي تصل البلاد هي جزء بسيط من الاحتياجات الكلية للاستهلاك. ولازلنا بحاجة لاستيراد الكثير.
اقترح ان تخصص الكمية القادمة من امريكا لبرنامج عون عاجل للفقراء في السودان، بصورة مجانية وبعيداً عن تماسيح السوق وسطوة الحكومة)
السودان بحاجة الي تخطيط استراتيجي سليم من اجل الاكتفاء الذاتي للمنتجات الزراعية حتى يمزق فاتورة المعونات التي في الغالب سيكون ورائها اجندات سياسية وتحقيق لمصالح الدول الكبرى.

زر الذهاب إلى الأعلى