اقتصادية

الصوفي يدعو لعدم التعويل كثيراََ علي مؤتمر باريس

الخرطوم :الوطن
قال الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني أن مؤتمر باريس المزمع عقده منتصف مايو المقبل سيسهم في عودة السودان لحضن المجتمع الدولي ويعمل علي تشجيع الإستثمار في البلاد. ولكنه دعا الحكومة لعدم تعليق آمال عريضة علي نتائج المؤتمر بالنظر إلي الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا علي مجمل المشهد الإقتصادي العالمي.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن سبب الأزمات الخانقة التي وقعت فيها حكومة الثورة كان هو رهانها المستمر علي الخارج وإهمالها للداخل مشيراً إلي النتائج غير المتوقعة التي حصدتها من مؤتمر برلين في يونيو الماضي والذي لم تسفر عنه أي تدفقات مالية تساعد الإقتصاد الوطني في الخروج من عنق الزجاجة الذي دخله بسبب التركة الاقتصادية الثقيلة التي ورثتها الحكومة الإنتقالية من النظام السابق مبيناََ أن السودان يذخر بموارد إقتصادية ضخمة في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن والمياه يمكن الإستفادة منها في تصويب مقاصد العملية الاقتصادية في البلاد ودعا الصوفي حكومة الفترة الانتقالية لعدم الإعتماد علي الخارج والتعويل عليه بإعتبار أن الدول الغربية تنظر اولاََ لمصالحها قبل مصلحة الشعب السوداني منوهاََ إلي التجارب المريرة التي عاشها السودان، إبان الأنظمة السياسية المختلفة، جراء سياسة الإعتماد علي الخارج.
وشدد رئيس تجمع الوفاق السوداني علي ضرورة إستنهاض همم الشعب السوداني وتفجير طاقات شبابه للإستفادة من الموارد الضخمة التي تذخر بها البلاد مبيناََ أن القطاعات الإنتاجية التي يتميز بها السودان إذا ما حظيت بإهتمام من الحكومة فإنها قادرة علي رفد الخزينة العامة بموارد نقدية تمكن إقتصاد البلاد من الإنطلاق نحو آفاق أرحب مثمناََ الجهود التي يضطلع بها القطاع الخاص السوداني في تحقيق النهضة الاقتصادية في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى