آخر الأخبار

الصوفي:الهجوم علي مقر اليوناميد محاولة للإنتقاص من النجاحات التي حققتها زيارة رئيس مجلس السيادة ونائبه للفاشر

الخرطوم :الوطن
إعتبر الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني الهجوم الذي تم علي مقر اليوناميد بالفاشر أمس وراح ضحيته عدد من منسوبي القوات النظامية يمثل ردة فعل للنجاحات التي حققتها زيارة رئيس مجلس السيادة ونائبه لولاية شمال دارفور وتدشينهم لإجراءات الترتيبات الأمنية مع حركات الكفاح المسلح.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن هذا الهجوم القصد منه إحراج الحكومة وإفراغ إتفاق جوبا من محتواه فضلا عن إرسال رسالة للمجتمع الدولي مفادها بأن دارفور ليست مستقرة مبينا أن هذه المحاولات التي تقف وراءها مجموعات متفلتة لن تحقق أي نتائج وستزيد الأمور تعقيدا داعيا الى ضرورة التصدي لهذه المجموعات وفضحها للرأى العام حتي لاتتكرر مثل هذه الأحداث مستقبلا وأضاف محمد الحسن الصوفي أن أي تحركات مسلحة بدارفور في هذا التوقيت مصيرها الفشل خاصة بعد تشكيل قوة حماية المدنيين في دارفور. مشيدا بالدور الكبير لهذه القوة في بسط الأمن والإستقرار وإستعادة الأوضاع لسابق عهدها في الإقليم.
وطالب رئيس تجمع الوفاق السوداني بضرورة توفير كل الإمكانيات لقوة حماية المدنيين وتعزيز قدراتها حتي تضطلع بدورها في التصدي للتفلتات الأمنية والمحافظة على الإنجازات التي تحققت على صعيد الأمن والاستقرار بفضل اتفاق جوبا لسلام السودان وأضاف” لابد من الإلتفاف حول هذا الإتفاق بإعتباره المخرج لكل الأزمات التي كانت تعاني منها مناطق الهامش في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق “.

زر الذهاب إلى الأعلى