رياضية

أخبار الرياضة العالمية

كورونا يعصف بمنتخبات كوبا أمريكا

أعلنت وزارة الصحة البرازيلية الإثنين اكتشاف 41 حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد بين لاعبين وأعضاء ببعثات المنتخبات والعاملين بشكل مباشر في بطولة كوبا أمريكا. وتحتضن البرازيل البطولة القارية بين 13 يونيو و10 يوليو المقبل. وحتى الآن، تم اكتشاف الحالات المصابة داخل بعثات منتخبات فنزويلا وكولومبيا وبوليفيا، وبيرو.
ووفقا للوزارة، من بين الحالات الـ41، هناك 31 بين لاعبين وأعضاء بالمنتخبات، بينما الحالات العشر الأخرى بين العاملين في البطولة، وتم عزلهم جميعا داخل أحد الفنادق بالعاصمة البرازيلية.

إنريكي: لم أر سوى التصفيق لموراتا.. ولن أغير هذا الأمر

دعم لويس إنريكي، مدرب منتخب إسبانيا، ألفارو موراتا، بعد التعادل السلبي ضد السويد، على ملعب “لا كارتوخا” في مدينة إشبيلية، في افتتاح مشوار الفريقين بيورو 2020.
وقال إنريكي، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “الصافرات ضد موراتا؟ لقد رأيت الجماهير وهي تصفق له، ويجب أن أدعم لاعبي فريقي”.
وأوضح “ألفارو يقوم بالأشياء بشكل جيد في الهجوم والدفاع. صحيح أنه لم يكن ناجحًا لكن لديه الشخصية لتحمل ما حدث، وأنا ركزت فقط مع الجماهير التي صفقت له، وعلى الجماهير أن تفعل ذلك”.
وأضاف: “عدم التسجيل؟ دائمًا هذا هو الحديث حين لا نُسجل، تسألون إذا كان هناك قلق أم لا، لكننا نحاول خلق الفرص، وفعل الأشياء بشكل جيد”.
وتابع: “الملعب لم يساعدنا، حيث كانت هناك بعض التعقيدات للاعبين في السيطرة على الكرة، وهو ليس عذرًا بل حقيقة، كما أنه كانت لدينا عدة فرص لم نستغلها”.
وأردف: “لقد تفوقنا في المباراة ضد فريق دافع بأكمله ولم يخلق أي خطورة سوى بكرة طويلة، والتعادل سيئ بالنسبة لي وللاعبين والجماهير، لكننا لن نتوقف عن المحاولة”.
وأوضح: “ليس لدي الكثير لأقوله عن أسلوب السويد، وكل مدرب يُقرر أسلوب لعب فريقه، ولعبوا كما يفعلون دائمًا ضدنا، وأتيحت لهم فرصتين فقط، وكان لدينا الكثير من الفرص للفوز بالمباراة”.
واستكمل: “اليوم رافقنا سوء حظ، وهذه هي كرة القدم، لكن سنلعب مباراتين، ونطمح لاعتلاء صدارة المجموعة”.
وأشار إنريكي إلى أنه لا ينوي تغيير طريقة لعبه بعد مواجهة السويد، وشدد أن الفريق سيبذل أقصى ما لديه للتحسن في المباريات التالية.
واختتم بالحديث عن إشراك جيرارد مورينو كبديل: “كل اللاعبين الذين شاركوا كبدلاء ساهموا بشيء ما، وسعيد جدًا بالتغييرات”.

إهانات لمهاجم السويد لإخفاقه أمام إسبانيا

تعرض ماركوس بيرج مهاجم السويد، لإساءات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد إهداره فرصة أمام المرمى المفتوح خلال التعادل بدون أهداف مع إسبانيا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2020، ما دفع بقية اللاعبين لدعمه.
وانتشرت تعليقات مسيئة على صور قديمة للاعب البالغ عمره 34 عاما على “إنستجرام”، بعد أن سدد كرة فوق العارضة حين كان أمام المرمى مباشرة قبل استبداله.
وقال الحارس روبن أولسن للصحفيين: “هذا سخيف جدا ولن أهدر طاقتي في ذلك. يعرف الجميع بالفريق مدى أهمية بيرج، ومن المحبط حدوث ذلك وهو يعرف أنني وبقية الفريق ندعمه”.
ونشر أندرياس جرانكفيست قائد السويد السابق، صورة تجمعه ببيرج وعلق قائلا: “الملك ماركوس بيرج. أقف خلفك دائما”.
وفي كأس العالم 2018 دعمت السويد الجناح جيمي دورماز، بعد تعرضه لتعليقات عنصرية، لتسببه في ركلة حرة سجلت منها ألمانيا هدفا.
وقال المسؤول الإعلامي لمنتخب السويد جاكوب كاكيمبو أندرسون، إن اتحاد اللعبة بالبلاد يراقب التعليقات وسيبلغ الشرطة بالتهديدات والإساءات عند الضرورة.
وستلعب السويد ضد سلوفاكيا متصدرة المجموعة الخامسة يوم 18 يونيو ، بينما تلتقي إسبانيا مع بولندا في اليوم التالي.

بطولة أمم أوروبا

مباريات اليوم الاربعاء
15:00 فنلندا × روسيا
18:00 تركيا × ويلز
21:00 إيطاليا × سويسرا

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى