سياسية

انطلاق الترتيبات لمؤتمر نظام الحكم في السودان

الخرطوم : الوطن
انطلقت بوزارة الحكم الاتحادي امس الترتيبات والتحضيرات لانعقاد مؤتمر نظام الحكم في السودان الذي ينطلق في الرابع والعشرين الى الثامن والعشرين من شهر أبريل الجاري.وقال وكيل وزارة الحكم الاتحادي الأستاذ حسان نصر الله علي كرار في تصريح لـه أن مؤتمر نظام الحكم في السودان يُعد من الالتزامات الكبيرة في اتفاقية سلام جوبا.وقال إنه مؤتمر لكل أهل السودان دون تمييز أو فرز، من أجل الوصول إلى صيغة يتفقون عليها في إدارة حكم البلد، مشيراً إلى أن للمؤتمر أهداف محددة تتمثل في مناقشة الحدود، وتسمية وهيكلة الأقاليم، وأسماء العواصم، والوزارات المختلفة، والهيئة التشريعية، والتقسيمات الأفقية الداخلية.واشار حسان إلى أن المؤتمر سيتناول أيضاً وبالتفصيل قضية السلطة وتقسيم الثروة، من خلال إيجاد صيغة مرضية وعادلة في قسمة الثروة، لافتاً الى انشاء آليات لصندوق ومفوضية قسمة الإيرادات التي ستكون مستقلة ،مهمتها تقسيم الموارد رأسياً بين المركز والولايات وأفقياً بين الولايات مع بعضها البعض، فضلاً عن ايجاد معادلة مبنية على التمييز الايجابي للولايات التي تأثرت بالحرب والولايات الأقل نمواً، إضافة إلى إيجاد طريقة لتحقيق شعار هجرة المدينة الى الريف.وأضاف وكيل وزارة الحكم الاتحادي أن أوراق المؤتمر تستصحب آراء الجماهير عبر استطلاعات ستجري معهم في الولايات بغية الخروج برؤية موحدة تُعرض في المؤتمر.وكشف حسان أن هناك لجنة تنفيذية تعكف برئاسة وزيرة الحكم الاتحادي بمشاركة شركاء السلام، وقوى الحرية والتغيير والأحزاب السياسية ولفيف من الخبراء والسياسيين الى جانب ست لجان فرعية تعنى بالأوراق العلمية والتحضيرات الفنية ومشاركة الولايات والقطاعات الشعبية والفئوية ذات الصلة بالمؤتمر.وأكد نصرالدين أن توصيات المؤتمر ستتحول إلى قرارات تتبناها الدولة وتقوم بتنفيذها، لجهة أنه مؤتمر يحدد مستقبل ادارة البلاد.وناشد الوكيل الأجهزة الاعلامية المختلفة بالاضطلاع بدورها الطليعي في التنوير بأهمية المؤتمر في تحديد مستقبل السودان.

زر الذهاب إلى الأعلى