سياسية

إبراهيم آدم اي تسوية تتم في الخفاء مرفوضة


الخرطوم : الوطن
دعا رئيس حزب الأمة الإصلاح والتنمية وعضو الحراك الوطني إبراهيم آدم إبراهيم رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والآلية الثلاثية لجمع المبادرات التي طرحت خلال الفترة الماضية في طاوله واحدة وإخراج إعلان سياسيي أو اتفاق جديد.ورفض إبراهيم في حديث لـ”سودان لايت” أي تسوية سياسية تتم في الخفاء واعتبر أن ذلك سرقة لأمال وتطلعات الشعب السوداني وإعادة لإنتاج الأزمة.وقال إن أي ترقيع لمسودة من المسودات التي قدمت خاصة التي قدمتها الحرية والتغيير فيما يسمى بمسودة المحامين مرفوضة.وأضاف إبراهيم بالقول “الشعب السوداني وكافة القوى السياسية معنية بالأمر وأصحاب مصلحة ونحن لانثق في فولكر بيرتس وكنا نأمل في الإتحاد الأفريقي أن يدعو كافة القوى السياسية زعماء وقيادات لجمع المبادرات في طاولة واحدة تصاغ منها رؤية أو إعلان سياسي جديد مبني على دستور وليس على وثيقة دستورية.وأشار إبراهيم إلى أنه إذا كانت التسويات في الخفاء نجحت لنجحت الوثيقة الدستورية التي تم ثياقتها بليل وفشلت من أول يوم لأنها كانت بعيدة عن آمال وتطلعات الشعب السوداني.وأعتبر أن التسوية السياسية إقصاء جديد وإعادة للأزمة ومحاولة لرجوع أحزاب الحرية والتغيير الأربعة للسلطة؛ وأضاف “هو أمر مرفوض ولن يحل ازمة السودان سنقابلها بمعارضه لأن الشعب السوداني هو صاحب المصلحة وليس هنالك أصحاب مصلحة؛ وزاد “تسميات فولكر ستؤدي لمزيد من الانقسام وتدمير الشعب السوداني.

زر الذهاب إلى الأعلى