صحية

بعد ظهور أثار ضارة .. المعادن توجه بإيقاف عمل الخلاطات بمناطق التعدين بنهر النيل

الدامر : هاني عثمان
وجه وزير المعادن محمد بشير أبو نمو ، بإيقاف عمل الخلاطات والتخلص منها بمناطق التعدين بولاية نهر النيل في وقت وجيز ، ونبه لخطورتها على صحة الانسان والبيئة، وأتهم جهات لم يسمها بالتواطوء مما تسبب في استمرار عمل الخلاطات والغسالات، وكشف أن نحو”50″ خلاط وحوض موجودة بعلم السلطات .
وحمل الوزير اللجنة الأمنية المسؤولية ، وأشار الى ان وجود جهة رسمية لديها علاقة يسئ لأجهزة الدولة.
ودعا لإغلاق الورشة الوحيدة التي تصنع تلك الخلاطات ومصادرة الخلاطات وصهرها لابداء الجدية وتعهد بإنهاء المسألة لخطورتها والوصول لـ “زيرو خلاط” ، وقال إن المرسوم المؤقت يدعم الولاية بحل القضية والتي وصفها بالخطرة.
من جانبه قال والي ولاية نهر النيل محمد البدوي انه سيشرع في إصدار أوامر محلية بايقاف عمل الخلاطات محذراً من اثار الخلاطات من اجهاض لحديثي الزواج إلى جانب ظهور أمراض عديدة نتيجة الاستخدام السيئ للخلاطات، وكشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول تجاوز عدد الخلاطات العاملة في النشاط التعديني (3)الف خلاط وهي تشكل خطورة على الإنسان والبيئة حيث تستخدم فيها مواد سامة وهي نشاط غير مصرح به. معلنا مساع الشركة ووزارة المعادن لمحاربة الخلاطات وصولاً إلى “زيرو خلاط ” إلى جانب منع دخول الخام من الولايات الأخرى معلناً إزالة حوالي 80٪من الخلاطات مشدداً على ضرورة إزالة كافة التشوهات في قطاع التعدين والتي وصفها بأنها غير سليمة. وأضاف يجب أن تكون المصلحة العليا هي الأولوية. وجزم بأن المسؤولية المجتمعية ليست تحصيل إيرادات فقط ” وإنما الحفاظ على البيئة ومنع انبعاثات الكربون” لجهة تأثيرها على المواطن والحيوان ويجب الحد منها.
وحذر أردول من عمل الخلاطات لجهة أنها تمثل خطورة كبيرة في الولاية ولابد من ايقافها . وقال اردول يجب ان يتم التعامل مع المواد الكيميائية تلك ” مثل السجائر والتمباك ” . مشدداً على ضرورة الإلتزام بمعايير السلامة الصحية ، وقال يجب التبليغ عن اي نشاط غير رسمي وان يصادر فوراً ” وأردف لانسمح باي استثناءات ” وقطع بأهمية تطبيق القانون وأضاف لا كبير في المخالفات. اطلاقا وأضاف لسنا ضد الاستفادة من الموارد ولكن يجب أن تكون بالطرق السليمة.
واشتكى اردول من عدم استجابة حكومة الولاية السابقة لنداءات الشركة فيما يلي ازالة الخلاطات منذ العام ٢٠٢٠ وأشاد في ذات الوقت بتفهم الحكومة الحالية بالولاية لأهمية ايقاف عمل الخلاطات الذي وصفه بالعشوائي والكيري خارج التخطيط.
في السياق ذاته أكد أردول أهميه النشاط التعديني مشيراً لإنتاج 38طن خلال العام السابق من ولايات نهر النيل والبحر الأحمر والشمالية بيد أنه تحسر على خروج ولاية جنوب كردفان من الخدمة وقال نسعى لاعادة الولاية للخدمة، من جانبه كشف مقرر اللجنة الأمنية بالولاية اللواء سراج الدين منصور ضبط حوالي 2500 خلاط وغسالة خلال الفترة السابقة وحذر من انتشار كافة أنماط الجريمة بأسواق دار مالي والعبيدية وابو حمد لوجود بيئة مهياة للجريمة في ظل وجود أموال ضخمة في تلك الأسواق خاصة سوق العبيدية مناديا الشركة السودانية للموارد المعدنية بناء ثلاثة أقسام شرطية بمواصفات عالمية في كل من دار مالي وقبقبة والعبيدية حفاظاً على الامن والسلامة. واشتكى من تكلفة تشغيل وتسيير العمل العالية وقال نحتاج إلى تحديد انصبة معينة لتسيير العمل بالولاية ونوه إلى تداخل المسئوليات مع الولايات مشيراً لورود بلاغي قتل في منطقتي الياسمين وجبل دردوره اللذان يتبعان لولاية البحر الأحمر

زر الذهاب إلى الأعلى