رياضية

أخبار الرياضة العالمية

لابورتا: برشلونة أهم من الجميع.. وميسي لن يعود

قال خوان لابورتا رئيس برشلونة، اليوم الجمعة، إن النادي الكتالوني لم يستطع تجديد عقد ليونيل ميسي، بسبب لوائح اللعب المالي النظيف لرابطة الليجا.
وأشار لابورتا إلى أن برشلونة وميسي أرادا التوقيع على عقد جديد، لكن الرواتب تمثل 110% من إيرادات النادي الحالية، وهو ما يعني أن البارسا ينفق أكثر من المتوقع، وهي مخاطرة مالية.
وأبلغ لابورتا مؤتمرا صحفيا “النادي أهم من أي شيء حتى أهم من أفضل لاعب في العالم”.
وتابع “فرص تغيير الوضع وإعادة التوقيع مع ميسي؟ لا أريد إعطاء آمال زائفة. كان لدينا موعد نهائي لأن الدوري الإسباني سيبدأ قريبًا، الآن يمكن لميسي البحث عن خيارات أخرى”.
وأضاف: “كان لدينا اتفاق مع ميسي لتوقيع عقد لمدة 5 سنوات مع دفع راتب عامين له. وافق ليو على العقد وكنا مقتنعين بأنها اتفاقية جيدة وفقًا لقانون اللعب المالي النظيف، لكن رابطة الليجا لم توافق”.
ونوه “انتهت المفاوضات مع ميسي. لا يمكننا تسجيل عقد ليونيل بسبب قواعد رابطة الليجا، إنهم ليسوا مرنين معنا بشأن قيود الرواتب. كان لدينا اتفاق مع اللاعب، لكن لا يمكننا تسجيله”.
وأتم “كان لدينا اتفاق مع ميسي وكان يساعد النادي، وجعل أمر التجديد سهلاً. كان لدينا اتفاق كامل ولا يمكننا تسجيله، حيث تحدثنا بالأمس مع ليو ووالده خورخي حول هذه القيود التي لدينا بسبب رابطة الليجا”.

سان جيرمان يسابق الزمن في صفقة ميسي

كشف تقرير الجمعة، عن تطور جديد بشأن مستقبل الأرجنتيني ليونيل ميسي، النجم السابق لبرشلونة.
وكان ميسي توصل لاتفاق مع برشلونة حول تجديد عقده، ومن المفترض أن يوقع عليه، أمس الخميس، لكن النادي أعلن أن البرغوث سيرحل بشكل رسمي بسبب مشاكل مالية وهيكيلية.
وكتب فابريزيو رومانو، خبير انتقالات اللاعبين والمدربين في أوروبا، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تقدم في المفاوضات المباشرة بين باريس سان جيرمان وليونيل ميسي”.
وأضاف: “المحادثات جارية الآن بين الطرفين للعثور على الصيغة الصحيحة للصفقة، وسان جيرمان يضغط منذ الأمس للتعاقد مع ميسي، وبات يشعر الآن بثقة في المفاوضات”.
وأتم خبير انتقالات اللاعبين والمدربين في أوروبا: “مانشستر سيتي لا يزال هادئا تجاه ميسي، بينما باريس سان جيرمان ونيمار دا سيلفا يعملان لإنهاء الصفقة”.

أولمبي المكسيك يتوج بالبرونزية على حساب اليابان

توج المنتخب المكسيكي بالميدالية البرونزية، لمسابقة كرة القدم (رجال) بدورة الألعاب الأولمبية الحالية (طوكيو 2020)، إثر فوزه (3-1) الجمعة على نظيره الياباني في مباراة تحديد المركز الثالث بالمسابقة.
ولم يجد المنتخب المكسيكي صعوبة كبيرة في الفوز على نظيره الياباني، حيث قدم الفريق المكسيكي عرضا قويا عبر الشوطين وحسم به النتيجة لصالحه ليتوج بالميدالية البرونزية للمرة الأولى في تاريخه.
وكان المنتخب المكسيكي توج بذهبية اللعبة مرة واحدة سابقة في أولمبياد لندن 2012 ، وهي نفس الدورة الأولمبية التي شهدت أفضل نتيجة سابقة للمنتخب الياباني في تاريخ مشاركاته الأولمبية حيث أحرز فيها المركز الرابع بالمسابقة قبل أن يكرر هذا امس
وعلى استاد “سايتاما” أنهى المنتخب المكسيكي الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما فرانسيسكو كوردوفا ويوهان فاسكيز . وفي الشوط الثاني ، أضاف ألكسيس فيجا الهدف الثالث للمكسيك قبل أن يحرز كاورو ميتوما هدف حفظ ماء الوجه للمنتخب الياباني .

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى