رياضية

أخبار الرياضة العالمية

راموس يجتاز الكشف الطبي في سان جيرمان

أكد فابريزيو رومانو، خبير سوق الانتقالات في أوروبا، أن الإسباني سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد السابق، خضع للكشف الطبي في باريس سان جيرمان، ظهير الأربعاء، تمهيدًا لانضمامه للفريق الفرنسي.
وأكد رومانو عبر حسابه على “فيسبوك”، أن راموس اجتاز الكشف الطبي بنجاح رفقة باريس سان جيرمان.
وقال: “أكمل سيرجيو راموس الكشف الطبي في باريس كلاعب جديد لسان جيرمان، كما تم توقيع العقود بالفعل حتى يونيو 2023 مع شقيقه رينيه راموس”.
وأضاف: “من المتوقع أن يقوم النادي الفرنسي بعد قليل بإعلان التعاقد مع سيرجيو راموس رسميًا”.
ووصل سيرجيو راموس إلى العاصمة الفرنسية باريس الأربعاء، لإتمام إجراءات انتقاله إلى صفوف سان جيرمان.
ومن المقرر أن يكون راموس ثالث صفقات باريس سان جيرمان الصيفية، بعد الهولندي جورجينيو فينالدوم، والمغربي أشرف حكيمي.
ورحل راموس عن ريال مدريد بعدما انتهى عقده وفشل في التوصل لاتفاق مع الإدارة حول العقد الجديد.

سكالوني: فخورون بميسي.. ونريد حصد اللقب

أكد المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، ليونيل سكالوني، اليوم الأربعاء بعد فوز فريقه بركلات الترجيح على كولومبيا 3-2 بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، أن منتخب بلاده “يستحق” الوصول إلى نهائي كوبا أمريكا، وأنه لديه الرغبة في الفوز على البرازيل “المنافس الأبدي”.
وقال سكالوني في مؤتمر صحفي “إن الوصول إلى هنا يتطلب الكثير من العمل، وعلينا أن نستمتع بذلك. لقد بُح صوتي من قول ذلك؛ لقد عمل اللاعبون على هذا الأمر منذ ما يقرب من 60 يوما، ويستمرون في المضي قدما”.
وأضاف “نعتقد أن المنتخب الأرجنتيني يجب أن ينافس دائما، وكل المباريات صعبة. إنهم يلعبون مع الأرجنتين بطريقة مختلفة، وهذا صعب للغاية”.
وذكر سكالوني أن المباراة التي قدمها ميسي أمام كولومبيا تستحق “رفع القبعة”، مضيفا “نحن فخورون للغاية به وبزملائه”.
وزاد “في العادة، أولئك الذين يلعبون النهائي هم من يستحقون ذلك، وأعتقد أن الأرجنتين تستحق الفوز وتستحق الوصول للنهائي، ولا شك لدي في ذلك”.
وختم: “سنلعب نهائي أمام منافسنا الأبدي، منافسنا على مدى الحياة؛ أقوى منتخبين في أمريكا الجنوبية؛ ونأمل أن يستمتع الناس به. منطقيا نريد الفوز به؛ نأمل أن نقدم كل شيء على أرض الملعب، ونلعب مباراة جيدة”.
وتواجه الأرجنتين البرازيل صاحبة الأرض في المباراة النهائية.
وتبحث الأرجنتين عن الفوز بكوبا أمريكا للمرة الأولى منذ عام 1993 حين توجت باللقب في الإكوادور على حساب المكسيك 2-1، بينما تبحث البرازيل صاحبة الأرض عن الاحتفاظ بلقبها لكوبا أمريكا الذي أحرزته أيضا على أرضها في 2019.

زوجة موراتا تتلقى تهديدات بعد خروج إسبانيا

تعرضت أليس كامبيلو- موراتا زوجة ألفارو موراتا مهاجم المنتخب الإسباني لكرة القدم لإساءات عبر الإنترنت وتهديدات لها ولزوجها وأطفالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
ونشرت كامبيلو-موراتا اليوم الأربعاء بعض التهديدات التي وجهت لها، عبر تطبيق “إنستجرام”.
وكانت أغلب الرسائل التي وجهت لها باللغة الإيطالية، وجاء ذلك بعد أن سجل موراتا هدف التعادل 1 / 1 للمنتخب الإسباني في شباك نظيره الإيطالي مساء الثلاثاء في الدور قبل النهائي بكأس الأمم الأوروبية.
وتسبب هدف موراتا في استمرار المباراة لوقت إضافي، ولم يشهد أي أهداف، ليحتكم الفريقان لضربات الجزاء التي انتهت بفوز إيطاليا 4 / 2 وتأهلها إلى النهائي.
وواجه موراتا انتقادات منذ بداية البطولة الأوروبية الحالية بسبب إهدار فرص تهديفية ثمينة، وأبلغ عن تهديدات وإساءات وجهت لعائلته بعد نهاية دور المجموعات.
وقالت كامبيلو-موراتا :”بصراحة، لا أعاني بسبب أي من هذه الرسائل. ولا أعتقد أن الأمر يتعلق بكوني إيطالية، وإنما يتعلق بجهل.”
وأضافت :”لنتذكر أنها رياضة لتوحيد الناس، وليست للتعبير عن الإحباط. أتمنى حقا أن نتمكن في المستقبل من اتخاذ إجراءات جادة بحق هذا النوع من الأشخاص، لأنه أمر مخز وغير مقبول.”

ميسي متحفز لفك لعنة الألقاب مع الأرجنتين

بعدما تذوق مراراة الهزيمة في أربعة نهائيات، يستعد ليونيل ميسي لخوض النهائي الخامس له مع المنتخب الأرجنتيني.
ميسي يرغب بشدة في اعتلاء منصة التتويج ويدرك أن هذه الفرصة قد لا تتكرر مرة ثانية.
بعد مباراة حبست الأنفاس واتسمت بندية كبيرة فوق المستطيل الأخضر، نجح المنتخب الأرجنتيني في انتزاع بطاقة التأهل لنهائي بطولة كوبا أمريكا، عقب الفوز على كولومبيا بركلات الترجيح فجر الأربعاء.
وستواجه الأرجنتين في النهائي منتخب البرازيل “المنافس الأبدي” في مباراة سيتابعها الملايين حول العالم.
ويعد هذا النهائي الخامس للنجم ليونيل ميسي مع منتخب الأرجنتين (نهائي كأس العالم 2014 والرابع في بطولة كوبا أمريكا).
وعبر أحسن لاعب في العالم 6 مرات عن سعادته الكبيرة بالتأهل للنهائي، وقال على حسابه الخاص في “إنستجرام”: “فخور وسعيد بالانتماء لهذه المجموعة… دعونا نذهب للمجد”.
مجد منتظر
ويملك نجم برشلونة الأول ليونيل ميسي فرصة سانحة لمعانقة المجد، بعدما خسر نهائي كوبا أمريكا 3 مرات.
ويدرك ميسي أن الفرصة قد لا تتكرر مرة ثانية، لا سيما مع تقدمه في العمر، ووصول مسيرته الكروية إلى فصلها الأخير، إذ يتوقع أن تكون بطولة كوبا أمريكا هذه هي الأخيرة لميسي مع الأرجنتين.
وتنتظر جماهير الأرجنتين بفارغ الصبر تتويج منتخبها بهذا اللقب الغائب عنها منذ سنة 1993 حين توجت بها على حساب المكسيك بهدفين مقابل واحد.
ويدرك ميسي أن كل الضغوطات ستكون ملقاة على عاتقه للظفر باللقب، لأنه نجم المنتخب الأول ومن دون منازع.
وأثبت ليونيل ميسي طيلة هذه السنوات قدرته الكبيرة على تحويل الضغوطات إلى فرصة لتحقيق الفوز، واعتلاء منصات التتويج، إلا أن مهمة ميسي وباقي نجوم الأرجنتين لن تكون سهلة في مباراة النهائي أمام المنتخب البرازيلي القوي للغاية.
نجوم من الطراز العالمي
وما يرفع من أسهم ليونيل ميسي في رفع الكأس بعد أيام هو قوة تشكيلة المنتخب الأرجنتيني، التي تعج بمجموعة من النجوم في مختلف المراكز( دي ماريا، مارتينيز…)، مما يمنح مدرب المنتخب ليونيل سكالوني عدة حلول تكتيكية فوق أرضية الملعب، ومفاجأة الخصوم بخطط غير متوقعة.
كما أن انسجام ميسي مع نجوم منتخب “التانجو” واضح بشكل كبير، إذ أن نجوم المنتخب يلعبون بانسيابية ومرونة كبيرة. زيادة على روح الفريق والتضحية الكبيرة فوق الميدان من أجل تحقيق الانتصارات.
ويتوقع أن تحدث مهارات ليونيل ميسي الفارق في المباراة النهائية (ركلة حرة، تمريرة حاسمة…).
كما أن النجم الأرجنتيني لديه خبرة كبيرة جدا في المباريات النهائية، ويحتاجها بشدة لقهر البرازيل والعودة للأرجنتين بلقب طال انتظاره.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى