سياسية

تيراب يشيد بمجهودات منظمات المجتمع المدني في رتق النسيج الاجتماعي ودعم التسامح الديني

الخرطوم :الوطن
إستبشر المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية بمجهودات بعض منظمات المجتمع المدني في تنظيم عدد من الورش الخاصة برتق النسيج الاجتماعي وتعزيز التسامح الديني والتي جاءت في إطار تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان الذي وقعه الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في جوبا في الثالث من إكتوبر 2020.
وأوضح تيراب أن مشاركة ممثلين من حركات الكفاح المسلح في هذه الورش والسمنارات من شأنه الإسهام في دفع تنفيذ الإتفاقية ومساعدة الذين كانوا يحملون السلاح ،في الإندماج في المجتمع المدني وجعلهم رسل سلام ومحبة مشيداََ بالمؤشرات الإيجابية التي حققتها إتفاقية جوبا علي صعيد الأمن والاستقرار ودعم العودة الطوعية للنازحين و اللاجئين لمناطفهم الأصلية مؤكدا أهمية قيام مثل هذه الورش والندوات باعتبارها حلقات للمعرفة و التنوير بمتطلبات السلام والتعايش بين المكونات الاجتماعية المختلفة مشيراً إلي أن مثل هذه الفعاليات من شأنها المساهمة في دمج ممثلي هذه المجموعات في مؤسسات الدولة الإنتقالية.
وطالب الخبير في الشؤون السياسية كل منظمات المجتمع المدني لتكثيف عملها و برامجها لدفع مسيرة السلام في السودان والعمل علي توعية المجتمعات المحلية في المناطق النائية بمخاطر الحرب وإراقة الدماء داعياََ إلي ضرورة نشر ثقافة السلام ودعم أواصر التعايش بين المكونات المختلفة وقبول الآخر مؤكدا علي أهمية مشاركة الشباب والمرأة ولجان المقاومة في هذه الورش والسمنارات وذلك تقديراََ لمساهماتهم في ثورة ديسمبر المجيدة.

زر الذهاب إلى الأعلى