آخر الأخبار

ناظر قبيلة سليم يؤمن على نبذ الجهوية والعنصرية

الخرطوم : الوطن
ثمن الناظر اسامة محمد الهجا ناظر قبيلة سليم جهود رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد.وقال في تصربح له إن حمدوك لا يملك عصا سحرية ليغير السودان بين يوم وليلة لافتا إلى اجتهاده لاعادة الامور لنصابها الطبيعي بإيجاد العلاج لعودة الاقتصاد لوضعه عبر العديد من القنوات ابرزها التسوية مع البنك الدولي والدول الدائنة وقد توج جهده بمؤتمر باريس مضيفا ان حمدوك نجح فى التخطيط والعبور بدولتي اثيوبيا ورواندا مع الفارق في قلة الموارد فيهما.وأضاف ان الخطوات التي خطاها حمدوك تحتاج الى تضافر الجهود وتعزيزها بعقد مؤتمر تقييمي بمشاركة خبراء محليين ودوليين مع وضع ٱلية دولية لمتابعة لتنفيذ مخرجات باريس مستبعدا تحسن الاقتصاد بصورة جذرية في المدي المنظور مطالبا المجتمع الدولي بضرورة الاسراع بالايفاء بالتزاماته ليسهم في تنفيذ وتعزيز برامج الفترة الانتقالية والعبور بالبلاد لمرحلة الاستقرار.ودعا الي ضرورة منح الاستثمار الاجنبي الفرصة كاملة للاستثمار في السودان بعد زوال دواعي العراقيل الكانت سائدة طيلة سنين الحصار الماضية مع التركيز علي الاستثمار الزراعي في المحاصيل النقدية.وأمن على أهمية نبذ الجهوية والعنصرية والتعصب القبلي مشددا علي ضرورة عقد ملتقي يضم كافة المكونات السياسية والاجتماعية للتصافي والتصالح والتصافي من اجل وحدة الصف والبلاد وحماية السلام مؤملا ان يتم تكريم كافة الشخصيات والمكونات التي اسهمت في صناعة الثورة وانجاحها.وأعرب الناظر عن أمله في أن تكف مواقع التواصل الساعية لتأجيج الصراعات وزرع الفتن ودس الأخبار الكاذبة والملفقة عن ممارساتها بالعودة الي جادة الطريق .ودعا الي تكوين رابطة وطنية تجمع كافة مواقع التواصل الصادقة ويكون هدفها تهيئة الاجواء للعبور بالفترة الانتقالية الى بر الأمان.

زر الذهاب إلى الأعلى