رياضية

أخبار الرياضة العالمية

لوف: نخاطر في اليورو.. وسنهزم فرنسا والبرتغال

حث يواكيم لوف مدرب منتخب ألمانيا، لاعبي فريقه على المخاطرة وترك الخوف جانبًا، وذلك قبل المباراة التحضيرية الأخيرة ضد لاتفيا، استعدادًا لبطولة يورو 2020.
وتعادل المنتخب الألماني في أولى المباريات التحضيرية مع الدنمارك (1-1)، وذلك قبل مواجهة لاتفيا، الإثنين المقبل.
وأبرز موقع “سبورت1” تصريحات المدرب الألماني، الذي قال: “ينبغي علينا التحلي بالشجاعة، حيث يجب أن نثق بأنفسنا وأن نجازف دون الخوف من ارتكاب الأخطاء”.
وبدد لوف مخاوفه من الضغوط الملقاة على عاتق فريقه، قائلًا “رفع سقف الطموحات يحفزنا، ولهذا سنخوض البطولة بطموح بالغ”.
واستطرد “سأشعر بالفخر حال نجاحنا في إسعاد مشجعينا بالأداء الذي سنقدمه، فرغم صعوبة المهمة، إلا أننا قادرون على هزيمة فرنسا والبرتغال”.
ومن المقرر أن يبدأ المانشافت مشواره في يورو 2020 يوم 15 يونيو الجاري، بمواجهة فرنسا في الجولة الافتتاحية، ضمن منافسات المجموعة السادسة، التي تضم أيضًا المجر والبرتغال.

مورينيو: إيطاليا ستبلغ هذا الدور في اليورو

يعتقد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني الجديد لروما، بأن المنتخب الإيطالي سيصل إلى مرحلة متقدمة في بطولة يورو 2020.
وقال مورينيو في تصريحاته لصحيفة ذا صن “سأركز بالتأكيد على لاعبي روما، ليوناردو سبينازولا وكريستانتي وبيليجريني خلال اليورو”.
وأضاف “المنتخب الإيطالي فريق قوي يتمتع بمزيج جيد من اللاعبين أصحاب الخبرة الذين يعرفون كيفية الفوز”.
وتابع “مانشيني مدرب صاحب خبرة كبيرة، لقد أمضى 20 عامًا في التدريب في أفضل الدوريات. ولذلك فهو أكثر من جاهز”. ونوه “مانشيني أظهر جودته خلال مرحلة التصفيات، والمنتخب الإيطالي تحسن كثيرًا تحت قيادته”.
وواصل مورينيو “إيطاليا تمتلك لاعبين موهوبين، ولديهم معرفة تكتيكية جيدة للغاية، إنهم قادرون على اللعب بطرق مختلفة، مانشيني يمنحهم جودة هجومية أكثر، لكنهم لا يفقدون طبيعتهم ويعرفون كيفية المنافسة”.
وأتم “أعتقد أن هذه أفضل جودة لهم كفريق، من الصعب العثور على نقاط ضعف عندهم، أظن أن منتخب إيطاليا سيصل للمربع الذهبي”.

أنشيلوتي يفشل في تغيير قرار بيل

يقترب الويلزي جاريث بيل، لاعب ريال مدريد، من إعلان قرار صادم في مسيرته الاحترافية.
وسبق أن ذكرت عدة تقارير الشهر الماضي، أن جاريث بيل يفكر في الاعتزال وترك كرة القدم نهائيًا.
ووفقًا لصحيفة “ماركا”، فإن بيل في طريقه لتعليق حذائه هذا الصيف، وحال عدم تغير الأمر، سيعلن اللاعب الويلزي عن القرار بعد انتهاء يورو 2020.
وأشارت إلى أن عودة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى ريال مدريد، لم تُغير قرار بيل، رغم العلاقة المميزة بين الطرفين.
وكان اللاعب الويلزي قدم أفضل مستوى له مع ريال مدريد تحت قيادة كارلو أنشيلوتي في ولايته الأولى.
وأوضحت “ماركا” أن قرار بيل بالاعتزال في سن 31 عامًا بمثابة مفاجأة، لكنه يأتي بعد سنوات من التخبط عاشها اللاعب الويلزي.
وذكرت الصحفية أن ريال مدريد لن يعارض اعتزال بيل قبل عام من نهاية عقده، لأن هذا القرار سيوفر للنادي الملكي، 22 مليون يورو من الرواتب السنوية للفريق.

البرازيل تتجاوز عقبة الإكوادور وتبتعد بصدارة تصفيات المونديال

حقق المنتخب البرازيلي فوزًا صعبًا على الإكوادو (2-0) فجر السبت، ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، لتحافظ على سجلها المثالي وتبقى في صدارة مجموعة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم.
سجل مهاجم إيفرتون، ريشارليسون التقدم لمنتخب السامبا في الدقيقة (65)، بتسديدة قوية لم يتمكن الحارس ألكسندر دومينجيز من التصدي لها.
وتمكن نيمار من تأكيد الفوز، بعد أن سجل ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد إسقاط زميله جابرييل جيسوس، وأشار الحكم إلى علامة الجزاء بعد استشارة حكم الفيديو المساعد.
ورغم إخفاق نيمار في محاولته الأولى التي تصدى لها حارس الإكوادور دومينجيز، إلا أن الحكم أمر بإعادة الركلة بسبب تقدم الحارس عن خط المرمى لحظة التسديد.
بهذا الفوز واصلت البرازيل، تربعها على عرش المجموعة بالعلامة الكاملة وبرصيد 15 نقطة من 5 مباريات، متقدمة على الأرجنتين صاحبة المركز الثاني بفارق 4 نقاط، وبقيت الإكوادور في المركز الثالث برصيد 9 نقاط، علما بأن المنتخب الإكوادوري فاز في 3 من مبارياته الأربع السابقة في التصفيات.
وستتأهل الفرق الأربعة الأولى مباشرة إلى مونديال إلى قطر 2022، ويذهب صاحب المركز الخامس إلى الملحق.
وستكون مباراة البرازيل القادمة ضد باراجواي في أسونسيون يوم 8 يونيو الحالي، بينما تلعب الإكوادور على أرضها ضد بيرو في نفس اليوم.

مدرب الإكوادور محبط من حكم لقاء البرازيل

أعرب الأرجنتيني جوستافو ألفارو مدرب منتخب الإكوادور، عن إحباطه تجاه التحكيم وقرارات تقنية الفار، بعد الهزيمة 0-2 أمام البرازيل في تصفيات التأهل لمونديال قطر 2022 عن أمريكا الجنوبية.
وقال ألفارو “هناك أمور غيرت مسار المباراة وحرمتنا من تحقيق نتيجة مختلفة في المنعطف الأخير من اللقاء”، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بملعب بيرا ريو في بورتو أليجري بعد انتهاء المواجهة.
وأوضح المدرب أن لاعب الوسط البرازيلي فريد لم يحصل على بطاقة صفراء رغم اشتراكه في اللعبة، التي دفعت الحكم الفنزويلي أليكسيس إيريرا لمنح الإكوادوري إينر فالنسيا إنذارا.
وأشار إلى أن فريد كانت لديه بالفعل بطاقة صفراء، وحصوله في اللعبة المذكورة كان يعني بطاقة حمراء ثانية وطرده لتلعب البرازيل منقوصة لاعبا، مما كان ليمنح منتخب الإكوادور أفضلية عددية.
وتغلب المنتخب البرازيلي على نظيره الإكوادوري بهدفين نظيفين سجلهما كل من ريتشارليسون ونيمار، ليؤكد السامبا أحقيتهم بصدارة المجموعة برصيد 15 نقطة، فيما تجمد رصيد الإكوادور عند 9 نقاط في المركز الثالث

روبن دياز أفضل لاعب في البريميرليج

أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز السبت، فوز البرتغالي روبن دياز، مدافع مانشستر سيتي، بجائزة أفضل لاعب في المسابقة عن الموسم المنصرم 2020-2021.
وتنافس دياز على الجائزة، مع كل من: محمد صلاح (ليفربول) – كيفن دي بروين (مانشستر سيتي)، برونو فيرنانديز (مانشستر يونايتد) – جاك جريليش (أستون فيلا) – هاري كين (توتنهام) – ماسون، مونت (تشيلسي) – توماس سوتشيك (وست هام يونايتد). وكان دياز بمثابة فرس الرهان بالنسبة لبيب جوارديولا، المدير الفني للسيتي، حيث شكل أهمية كبيرة في فوز فريقه بالدوري الإنجليزي الممتاز، بأدائه المميز على المستويين الدفاعي والهجومي.
جدير بالذكر أن مانشستر سيتي توج بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بينما نال هاري كين جائزة هداف المسابقة برصيد 23 هدفا، بفارق هدف وحيد عن المصري محمد صلاح.
وكان كيفين دي بروين آخر من توج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليج عن موسم 2019-2020.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى