رأي

شــــــــوكــة حـــــــــوت (عـنقــريـب القــصـب)

ياسرمحمدمحمود البشر

قال الأمين العام لحزب الأمة القومي د كتور الواثق البرير (إن أبواب الحزب مفتوحة أمام مبارك الفاضل وكل من يسعى لحزب الأمة ومؤمن بمبادئ الحزب ولكن عبر المؤسسات) وإذا ما قراءنا بين السطور فى حديث الأمين العام لحزب الأمة والذى يحسب من آل المهدى والذى تربطه صلة المصاهرة مع السيد الصادق وزوج إحدى كريماته ونجد أن البرير يريد أن يرسل رسالة مبكرة فى بريد كيان الأنصار وحزب الأمة بأن أبواب حزب الأمة مفتوحة لمبارك الفاضل ولغيره لكن عبر مؤسسات حزب الأمة .

ومضمون هذه الرسالة ليس الغرض منها مخاطبة مبارك الفاضل المهدى إنما الغرض من هذه الرسالة مخاطبة جماهير حزب الأمة وتهيئتهم بعودة عبدالرحمن الصادق المهدى إلى حزب الأمة قبل إنعقاد المؤتمر العام للحزب فى نهاية هذا العام والذى سيتم فيه إختيار رئيس حزب الأمة الذى تم تفصيله على مقاس عبدالرحمن الصادق منذ لحظة تشييع والده الأمام حيث تقدم نعش والده وهو يمتطى حصان والده وهو إعلان صامت لجماهير حزب الأمة بأن عبدالرحمن الصادق هو رئيس حزب الأمة رضى من رضى ورفض من رفض.

فى الوقت الذى إستصطحب فيه الراحل الإمام الصادق المهدى إبنه عبدالرحمن فى آخر زيارة له لولاية النيل الأزرق وقدمه لجماهير حزبه بالنيل الأزرق وقبل عودته لحزب الأمة من دون أن تعرض على مؤسسات الحزب ويمكن القول أن المسافة بين عبدالرحمن الصادق المهدى ورئاسة حزب الأمة هى فترة الإعداد لإنعقاد المؤتمر العام وآثم قلب من يفكر أن تخرج رئاسة حزب الأمة وإمامة الأنصار عن بيت آل المهدى فآل المهدى جميعا ولدوا ليحكموا على حساب حزب الأمة وكيان الأنصار.

وحتى رئاسة فضل الله برمة ناصر لحزب الأمة جاءت على خلفية الغياب المفاجئ للإمام الصادق المهدى ولو لا ذلك لتم ترتيب البيت من الداخل وتم إعلان رئيس حزب الأمة من داخل بيت آل المهدى وحتى فضل الله برمة ناصر لا يستطيع فعل شئ ما لم يرجع إلى أبناء الصادق المهدى فى إتخاذ قراراته ولا سيما إذا ما قدرنا عامل السن والحالة الصحية لبرمة ناصر الذى يقود حزب الأمة على مضض بعد رحيل الصادق المهدى.

نــــــــــص شــــــــوكــة

لا يحق لجماهير حزب الأمة وكيان الأنصار أن يحلموا مجرد حلم بأن تخرج رئاسة حزب الأمة وإمامة الأنصار عن بيت آل المهدى ولو إرتفعت بعض الأصوات فإنها ستخمد فى مهدها مع العلم أن دار الأمة الحالية مستخرجة بشهادة بحث بإسم أحد آل المهدى والتى أصبحت ورثة لأشخاص ومن أراد حزب أمة بلا رئيس من آل المهدى فليبحث له عن دار تأويه تم يتحدث عن الرئاسة.

ربــــــــع شــــــــوكــة

الواثق البرير المثل بيقول(النسيب عين شمس) لكن عبدالرحمن الصادق (عنقريب قصب تشيلوا براحة عشان ما ينكسر).

yassir.mahmoud71@gmail.com

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى