رأي

شــــــــوكــة حـــــــــوت عصــيـدة يــاســـر


ياسرمحمدمحمود البشر

الأخ العزيز ياسر محمد محمود وكل أصدقاء صفحة شوكة حوت بالفيس بوك
(ما عاد فينا متسع للجراحات) اناشدك انا عبدالله احمد الفحل أحد المتابعين للصفحة والمداوم على مطالعتها اما من صفحتك مباشرة أو من الذين يشيرو ما بها…….. هلا رجعت بنا إلى صورة قدح العصيدة كل صباح… لقد كبر فينا الحزن،،،، وماعاد فينا متسع للجراحات.،،،،،،، نحنا لسنا ضد الموت فهو حقيقه(الحقيقه الوحيده التي لا يمكن التعايش معها) …. وكلنا لها والدوام لله وحده .،،،،،

ولكن ألم تلاحظ معي  انه عندما كان ينشر صور العصيده…… كان المنظر يتكرر كل صباح وليتنا تركنا صور العصيدة تتكرر يا ياسر انتقدك البعض وامتعض من الصور المكررة للعصيده ؛؛؛؛؛؛ فماذا أصبح يتكرر؟وماذ أصبحنا نسمع؟ لقد أصبحنا نسمع نعينا كل صباح!!!!كل ما مر يوم أو يومين ونحنا ننعي احد ابنائنا البررة….(تلك مشيئة الله ولا اعتراض على ذلك) فمنذ أن نعيت فينا (ابوظريفه ،ومحمديه، وجدك محمود، وعبدالكبير آدم ، منصور مردس) لهم جميعا الرحمة والمغفرة وان يتقبلهم الله القبول الحسن لقد أوجعنا فقدهم وثقل على القلب فراقهم وما عاد في القلب متسع للجراحات فهل عدت بنا يا ياسر إلى صور العصيدة وهاهو أمامك رمضان والصواني تعج بكل أصناف الملاح البلدي،،،،،،،
والمثل بقول الفال تحت اللسان ارح (علميه بمعنى نذهب) ياود ابوي  نشوف صحانة عصيدتنا وين ،،،،،،ارح نشوف ملاحنا اليوم شنو ،،،، ارح نفتش عن اللوبا ،،، الشرموط،،،، البصلة المدقوقه،،،،، القدح أن وجد عسى الله أن يبيض ابصارنا بمناظر يستحسن لنا رؤيتها ،،،،،، فوالله قد امتلأنا حزنا حتى النخاع وما عاد فينا متسع لقبر،،،،،،

أخوك / عبدالله أحمد الفحل
نــــــــــص شــــــــوكــة

شكراً جميلاً وجزيلاً باشمهندس عبدالله علي هذه اللفته ولك أن تعلم أن الغرض من نشرى لصور العصيدة على صفحتى بالفيس رسالة لكل متابع لصفحتى بضرورة العودة إلى النمط الغذائى السودانى وأشهد الله أننى لم أكلف نفسى عناء الوقوف فى صفوف الخبز لحظة واحدة وأتناول العصيدة فى كل وجبة لكن هناك من لم يفهم رسالتى ومضمونها والهدف من ورائها فأستنكرها لذلك توقفت عن نشر صور العصيدة وإكتفيت بتناولها كوجبة رئيسية.

ربــــــــع شــــــــوكــة

(الصندل فى بلدو عود).

yassir.mahmoud71@gmail.com

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى