آخر الأخبار

خبراء: رفض الثورية للإقصاء تأكيد بأن اتفاقية السلام ملك للجميع


الخرطوم :الوطن
اعتبر خبراء حديث عضو مجلس السيادة ورئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس خلال زيارته للشمالية للتبشير بالسلام، عن الوحدة وعدم الإقصاء والاعتراف بالآخر، دليل بأن اتفاقية السلام هي ملك للجميع وستسهم بصورة واضحة في تصحيح أخطاء الماضي ومعالجة المظالم بين السودانيين.
واشار الخبير الأكاديمي الدكتور أحمد أبو قرجه استاذ القانون الدستوري بالجامعات السودانية، الي أن فكرة اتفاق سلام جوبا، جاءت لتأسيس دولة قوية تقوم على العدالة والمساواة وتطبق مباديء الحكم الراشد وتلتزم بحقوق الإنسان.
فيما يذهب مراقبون لعملية السلام الي القول، إن حكومة السلام والشركاء يعملون على تجاوز الصعوبات التي تواجه تنفيذ السلام بكل جدية.
ويرون ان سلام جوبا خاطب جذور المشكله في السودان بعد استمرار الحرب في البلاد لسنوات، الي أن جاءت اتفاقية السلام التي وقعها القائد دقلو في جوبا مع حركات الكفاح المسلح والتي افلحت في وضع حد للحرب وتشكيل حكومة السلام.
بالمقابل يتفق السودانيون ان المرحلة الحالية تحتاج الى تضافر الجهود والتوعية بالمخاطر لاجل المحافظة على السودان كيانا واحدا موحدا .
إلا أن مسألة ارتفاع الأصوات التي تحرض على العنف وتبث الكراهية مازالت من مهددات للاستقرار والسلام الاجتماعي.
وقد حذر قادة السودان مراراً وتكرارا من مغبة تداعيات خطاب الكراهيه لما له من تأثيرات سالبة على وحدة السودان واستقراره وتماسك ورتق النسيج الاجتماعي، حيث نبه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو الي ذلك بقوله إن بعض السياسين وأصحاب الأجندة يبثون النعرات القبلية بين الناس والترويج لخطاب الكراهية وعدم قبول الآخر.
ورغم ذلك لا يزال اتفاق سلام جوبا يمثل امل السودانين في الوحدة والاستقرار، كما يؤكد ذلك محمد المصباح عبد المعطي مرحبا الأمين العام لمبادرة التسامح المجتمعي.

زر الذهاب إلى الأعلى