رأي

شــــــــوكــة حـــــــــوت بـحــر أبـيــض


الفرح فى عام الرمادة
ياسرمحمدمحمود البشر

الإطعام من الجوع والأمن من الخوف من أوجب واجبات الدولة تجاه المواطن ويبقى ديوان الزكاة وهج مشرق وومضة ضؤ فى جبين الدولة يقوم بتطبيق شعيرة الزكاة للفقراء وهى تمثل الركن الإقتصادى الأول فى الإسلام لتحقيق الديمقراطية الحقة ليكون المال دولة بين الفقراء والأغنياء وفق ما نصت عليه الشريعة الإسلامية ويمكن القول أن ديوان الزكاة كمؤسسة يلعب دوراً مهماً فى إرساء هذا الركن الركين بعيدا عن سياسات الحكومات المتعاقبة ويبقى ديوان الزكاة هو ذات المؤسسة مهما تعاقبت عليه الأنظمه ولا يخفى دوره على أحد.

وبالرغم من الظروف الإقتصادية المعقدة التى تمر بها البلاد نجد ديوان الزكاة يساهم بصورة فاعلة فى مكافحة الفقر بتنفيذ جملة من الأنشطة والبرامج تستهدف شريحة الفقراء وفق أسس وضوابط محددة يقوم بتنفيذها العاملون بديوان الزكاة من لدن موظفى الجباية المنتشرين فى أصقاع السودان المختلفة يكملون وردية العمل مع الشمس ويشاركون القمر وردية المساء من أجل تحقيق الربط من الزروع والأنعام وعروض التجارة والشركات وغيرها من المستغلات.

بالأمس إبتدر ديوان الزكاة بولاية النيل الأبيض برنامج شهر رمضان المعظم ١٤٤٢ هـ بتكلفة كلية بلغت ثلاثمائة وستون مليون جنيه لعدد ٣٥٥٠٠ مستفيد ويشتمل البرنامج على فرحة الصائم وفرحة العيد والأسر المتعففة ودعم خلاوى القرآن الكريم وإطلاق سراح نزلاء السجون ويمكن القول أن ديوان الزكاة بولاية النيل الأبيض أعلن عن بداية هذا البرنامج قبل بداية هذا الشهر لتصل لأصحابها ومستحقيها عبر اللجان القاعدية حتى تتمكن الأسر من توفيق أوضاعها لمقابلة إحتياجات شهر رمضان والتفرغ للعبادة.

فيما أبدى عدد من دافعى الزكاة بولاية النيل الأبيض عن رضائهم التام عن سياسة ديوان الزكاة بالولاية إلى جانب إطمئنانهم عن عودة أموالهَم التى يدفعونها للديوان إلى فقرائهم بعد أن تم وقف صرف الأموال التى كانت تصرف على المنظمات الوهمية خصماً على نصيب الفقراء بالولاية ويبقى التحدى أمام ديوان الزكاة ترسيخ هذه الثقة المتبادلة ما بين دافعى الزكاة والديوان حتى يستقيم أمر هذه الشعيرة والوصول إلى مستحقى الزكاة من دون أن يصلوا إلى مبانى الديوان ورفع الحرج عنهم.

نــــــــــص شــــــــوكــة

وبذلك تكون إدارة ديوان الزكاة ببحر أبيض قد أصبحت علاقتها مع شريحة الفقراء بالولاية كعلاقة اليد والعين إذا بكت العين مسحت اليد الدموع وإذا تألمت اليد بكت العين وبذلك تكون زكاة بحر أبيض قد زرعت الفرح فى عام الرمادة.

ربــــــــع شــــــــوكــة

(عُشة صغيرة كفـاية علينا).

yassir.mahmoud71@gmail.com

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى