آخر الأخبار

البرهان: الفترة الإنتقالية مؤمنة من الإنقلابات

أم درمان: الوطن
قطع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان
عبدالرحمن بعدم نجاح أي إنقلاب عسكري في السودان لزعزعة الحكومة الإنتقالية
لحين قيام إنتخابات حرة ونزيهة.
وجدد لدى مخاطبته صباح أمس بمعسكر كرري للتدريب قوات متحرك درع الصحراء
،الثقة في قوات الدعم السريع وقال “أمشوا واعملوا بهمة عالية لتحقيق
الهدف الأسمى لبناء سودان مابعد التغيير” وأضاف رئيس مجلس السيادة إن
قوات الدعم السريع قدمت عمل جليل ونماذج مشرفة للوطن وللشعب السوداني
لاينكرها أحد.
وأبان أن العمل العسكري والميداني وحد وجدان القوات المسلحة وهي تعمل جنبإلى جنب معا، وقال “سيروا مرفوعي الرأس والجباه ولايهزكم شيء ولامؤامرة المتآمرين وان الواجب الوطني كبير يتطلب مزيدا من الصبر والعزم” وأشار الى أن الكفاءة العالية التي تمتلكها الدعم السريع ستنفذ في خدمة البلاد
وإستقرارها، وقال “كان فضلها كبيرا في إسناد القوات المسلحة في الأدوار
الوطنية وهذه المهمة تعد الأصعب من أجل حماية السودان وترابه وهي تعمل
دائما للوطن وأمنه وإستقراره وحماية الثورة السودانية المجيدة.
من جانبه أعلن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي قائد قوات
الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو جاهزية قوات الدعم السريع بكافة
العتاد والقدرات لتنفيذ المهام،وتعاونها التام مع القوات النظامية الأخرى
وأكد أنها على قلب رجل واحد وتعمل من أجل حماية البلاد وتأمينها وحماية
المدنيين في دارفور عقب خروج “يوناميد”وحماية الفترة الإنتقالية،ووجه
قواته بأهمية الإخلاص في العمل والتعاون الإنساني خاصة مع ضحايا الهجرة
غير الشرعية إلى ذلك أكد رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع اللواء
الركن عثمان محمد حامد، جاهزية قوات الدعم السريع للحفاظ على أمن وسلام
البلاد من المهددات والمخاطر،وقال إن قوات الدعم السريع حققت الأهداف
المنشودة وهذه القوة ستواصل مهمتها إمتدادا لقوات درع السلام وستكون سندا
للقوات المسلحة في إنجاز مهامها العظيمة.
وأوصى على أهمية التحلي بالقيم النبيلة: المروءة والشجاعة والصبر والعمل
بجد والتطبيق الصارم للتوجيهات تلبية لشعار الدعم السريع “جاهزية سرعة
حسم”.

زر الذهاب إلى الأعلى