رأي

شــــــــوكــة حـــــــــوت حــــاجــة نــظــــريـــة


ياسرمحمدمحمود البشر

هناك أناس يجبرك ظرفهم للوقوف عند تفاصيل أشيائهم المعتادة فى الحياة العامة وحتى لا نذهب بعيدا فأنا أمنح جارتنا الحرم مساحة مؤانسة وإستماع يصل حتى السمع والإستمتاع لما تجود به علينا بأقاصيص وحكايا من وحى خيالها لكنها على قناعة ويقين بأن كل ما تقوله صحيح حتى أطلقت عليها لقب (حاجة نظرية) لأنها تدعى المعرفة التامة لكل أمر وهي بعيدة كل البعد عن معرفة الأشياء والمعانى التى تتحدث عنها ورغماً عن ذلك تظل حاجة نظرية محل تقديرى لإعتدادها برأيها ولو كانت على خطأ.

ذهبت لمستشفى السلاح الطبى قبل فترة ليست بالقصيرة لزيارة أخ جار لنا أجريت له عملية بروستاتا ووجدت حاجة نظرية متصدرة المجلس تتحدث عن السياسة والإقتصاد والفن وحال المستشفيات َبعد أن جلست على مقربة من جارى جاءتنا حاجة نظرية وهى تحمل علبة حلوى وجلست إلى جوارنا وما أن قام جارى لإستقبال ضيوفه سألتنى حاجة نظرية من دون مقدمات عن أعراض البروستاتا فحاولت أن أقرب لها المعنى فقلت أعراض البروستاتا سخانة فى البول والأرجل وألم فى المثانة فما كان من حاجة نظرية إلا أن قالت بصوت مرتفع (كُر عليً يا ياسر أنا دى عندى بروستاتا).

عثمان جارنا المشترك أنا وحاجة نظرية ملتزم ولا يصافح ويرتدى جلابية قصيرة بالإضافة إلى أنه إمام المسجد لذلك تكون المسافة بينه وبين حاجة نظرية بعيدة نوعاً ما وهو الوحيد الذى يقول لها أن حديثها يجافى الحقيقة (إسم الدلع لمفردة كذابة) وذات يوم أصيب عثمان بمغص كلَوى حاد وبدأ يتلوى من شدة الألم وبدأنا فى عملية الذهاب به للعيادة نادتنى حاجة نظرية وبصوت هامس قالت لى (إنت عارف يا ياسر عثمان دا بيكون عندو إلتهاب مبايض).

فى الأيام الماضية سألتنى حاجة نظرية عن موجة الغلاء وإرتفاع أسعار الدولار وعن فشل حكومة حمدوك فى توفير معاش الناس وزيادة أسعار الكهرباء والمواصلات وإرتفاع أسعار الدواء وتأخير حمدوك فى تشكيل الحكومة الجديدة وبما أنني كنت فى حالة نفسية لا تسمح لى بالرد على حاجة نظرية تعللت لها بأننى على موعد هام وعلى اللحاق به وهممت بالإنصراف لكنها سألتنى مرة أخرى عن صراعات القحاتة والحرية والتغيير والجبهة الثورية فقلت لها ما رأيك أنت فى هذه الصراعات فما كان منها إلا أن ردت بكل ثقة قائلة (يكون الكيزان عملوا ليهم عمل).

نــــــــــص شــــــــوكــة

حكومة حمدوك الحالية لا تتعدى كونها تؤدى دور حاجة نظرية على الشعب السودانى وتدعى المعرفة وهى تجهل ما يدور حولها من معاناة الشعب السودانى وربما تتلذذ بهذه المعاناة طالما أن الشعب يمارس فضيلة الصمت والصبر.

ربــــــــع شــــــــوكــة

(حمدوك محتاج محاية وبخرات ويفتحو ليهو العلبة).

yassir.mahmoud71@gmail.com

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى