آخر الأخبار

الخرطوم تبحث تطوير مكافحة الإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين


الخرطوم : الوطن
اكد الدكتور أبوبكر كوكو ضحية مديرعام وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم حرص وزارته على إنفاذ كافة المهام والإختصاصات المعنية بها لمكافحة الإتجار بالبشر داعياً إلى العمل على تطوير الأطر اللازمة لتطبيق القوانين الخاصة بمكافحة الاتجار بالبشروتعزيز التنسيق الوثيق بين وزارته والدوائر الحكومية والمنظمات الدولية والوطنية المعنية بالتصدى لجرائم الاتجار بالبشر. وأشار إلى أهمية أن تكون وزارته جزءاً من عمل اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين نظراً للجهود الكبيرة والفعالة التى تقوم بها الوزارة فى هذا الصدد .جاء ذلك لدى اجتماعه أمس السبت بمكتبه بوزارة التنمية الاجتماعية بالدكتور سيف الدين عبدالرحيم والأستاذ اسماعيل تيراب مبعوثى اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشروتهريب المهاجرين ، بغرض بحث سبل تطوير العمل بين الوزارة و اللجنة الوطنية فى مكافحة الإتجار بالبشر وإمكانية إنشاء دور آمنة لتوفير الرعاية الصحية والنفسية اللازمة لضحايا الاتجار بالبشر الى حين إستكمال قضاياهم القانونية وذلك بحضور مدراء الادارات المختصة بوزارة التنمية الاجتماعية .وشدد كوكو إلى أهمية وجود اللاجئين بولاية الخرطوم داخل المعسكرات الحدودية المخصصة لرعايتهم وايوائهم خاصة فى ظل محدودية الميزانيات اللازمة للتعليم والصحة بالشكل الكافى والمطلوب مشيراًإلى أن الدور الآمنة حال إعدادها ستكون ملاذاً مؤقتاً لضحايا الاتجار بالبشر حتى استكمال أوراقهم القانونية وتوفيق أوضاعهم داعياً المنظمات المختصة لبذل المزيد من الجهد للإضطلاع بمسؤلياتها تجاه ملفات الإتجار بالبشر . ومن جانبه قدم الأستاذ تيراب خلال الاجتماع شرحاً وافياً عن عمل اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين والتي تكونت فى العام 2014 بعد صدور قانون مكافحة الاتجار بالبشر خاصة المتعلقة بالنساء والأطفال ، موضحاً ان عمل اللجنة يشمل الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بالمكافحة ، مبيناً أن السودان يعتبر مصدراً ومعبراً للمهاجرين غير الشرعيين والعصابات التى تنشط بتهريبهم.

زر الذهاب إلى الأعلى